تأثير اضطراب ما بعد الصدمة كوسيلة للشفاء في رواية أليس ووكر "اللون الارجواني"

محتوى المقالة الرئيسي

حسين طالب الجنابي

الملخص

الغرض من هذا البحث هو صياغة تفسير نفسي فريد لرواية اللون الأرجواني للكاتبة أليس ووكر. لتحقيق ذلك، يتطرق الباحث إلى التأثيرات الإيجابية التي خلفها اضطراب ما بعد الصدمة على الشخصيات المصورة في الرواية المذكورة. ويسلط الضوء على أنه تم تحقيق الشفاء وإعادة التأهيل بمساعدة اضطراب ما بعد الصدمة. يدرس اضطراب ما بعد الصدمة، كنوع من الأمراض الصادمة، الطريقة التي يشعر بها الناس أثناء الأحداث الصادمة وما بعدها. غني عن القول أن أليس ووكر معروفة بتصويرها الثاقب غير المسبوق لحياة وثقافات النساء الأميركيات من أصل أفريقي. إن عّرضها غير المسبوق لشكل الرسائل في الرواية المذكورة أعلاه يهدف إلى تحقيق أغراض عديدة. في هذه الرواية، كتابة الرسائل هي وسيلة سيلي الوحيدة لتحدي النظام الأبوي، وتأكيد هويتها، وأخيرًا اكتسابها لقبول الذات. ويتطرق الباحث إلى دور اضطراب ما بعد الصدمة في كتابة الرسائل إلى النهاية التي تؤدي إلى أهداف إعادة التأهيل. من خلال تعريف مفهوم اضطراب ما بعد الصدمة باعتباره المحور الاساسي في هذا البحث، يتم طرح الاستفسارات التالية: (أ) كيف يجعل تأثير اضطراب ما بعد الصدمة سيلي امرأة محاربة، و (ب) ما هو الدور الذي يلعبه تأثير اضطراب ما بعد الصدمة كمنشط في كتابة رسائل سيلي. لتسليط الضوء على دور اضطراب ما بعد الصدمة أثناء عملية الشفاء، يتطرق هذه البحث بدقة في الأنواع المختلفة من الأحداث الصادمة، بما في ذلك الاغتصاب وسوء المعاملة والعنف المنزلي المؤلم، التي تعرضت لها بعض الشخصيات في الرواية. 

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
[1]
"تأثير اضطراب ما بعد الصدمة كوسيلة للشفاء في رواية أليس ووكر ’اللون الارجواني’", JUBH, م 32, عدد 1, ص 24, 2024, doi: 10.29196/cc7sg954.
القسم
Articles

كيفية الاقتباس

[1]
"تأثير اضطراب ما بعد الصدمة كوسيلة للشفاء في رواية أليس ووكر ’اللون الارجواني’", JUBH, م 32, عدد 1, ص 24, 2024, doi: 10.29196/cc7sg954.

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 > >>