تقييم الراحة البايومناخية لشاغلي الفضاءات الداخلية للأبنية في مدينة الديوانية

  • Salih Ati Jasem University of Al- Qadisiyah / College of Arts
  • Hussein Ali Abdul Hussein University of Al- Qadisiyah / College of Arts
الكلمات المفتاحية: الراحة البايومناخية, الفضاءات الداخلية, دليل توم, الأداء الحراري

الملخص

يهدف البحث الى تقييم مستوى الراحة البايومناخية لشاغلي الفضاء الداخلي للابنية، طالما ان الانسان يقضي أكثر ساعات يومه ضمن الفضاء الداخلي للابنية لتحديد مستوى الأداء الحراري لها، اذ يعد مستوى الراحة دالة على متطلب الأبنية من نظم التبريد الذاتية و الفعالة.

اعتمد في بناء قاعدة البيانات المسح المناخي بأستعمال جهاز قياس درجة الحرارة والرطوبة النسبية (Thermo – Hygrometer ) ضمن الفضاءات الداخلية لابنية ذات وظائف متعددة (سكنية وتعليمية وصحية وصناعية ودينية)، اذ تم اختيار ابنية حكومية لتشكل نسبة (3,6 %) من مجموع عدد الأبنية الحكومية في مدينة الديوانية البالغة (407) كعينة انتقائية على اساس الجانب الوظيفي، وعمر المبنى، والتصميم، وموقعه من مركز المدينة، بالإضافة الى (4 ابنية سكنية).

وتمتد الحدود الزمانية، للدراسة الميدانية (المسح المُناخي) من (21حزيران2016) ولغاية (20 نيسان 2017) وتمثلت في أربع رصدات مناخية فصلية لـ (15مبنى حكومياً) و(4 مبانً سكنية) توزعت في مركز المدينة واطرافها باستخدام دليل (Thom) لقياس مستوى الراحة البايومناخية بدلالة معدل درجة الحرارة (مْ)، والرطوبة النسبية، وظهرت النتائج على النحو الآتي:

1- ارتفاع نسبة الأبنية الحكومية التي يشعر أكثر شاغليها في فضاءاتها الداخلية بعدم الراحة صيفا الى (67 %)، مما يترتب على ذلك زيادة في استهلاك الطاقة، اما في فصل الشتاء فان (100%) من الأبنية الحكومية يتمتع شاغلوها ضمن فضاءاتها الداخلية بالراحة البايومناخية.

2- انخفاض مستوى كفاءة الأداء الحراري للأبنية الحكومية بنسبة (80%) في فصل الخريف، وذلك لان أكثر من نصف شاغليها يشعرون بعدم الراحة، ونسبة (20%) فقط من الأبنية يشعر اقل من نصف شاغليها بعدم الراحة، في حين يرتفع مستوى كفاءة الأداء الحراري للأبنية في فصل الربيع، وذلك لان نسبة الأبنية بحسب نسبة شعور شاغليها بالراحة تكون معكوسة بالمقارنة مع فصل الخريف. 

3- يعاني اكثر من (50%) شاغلي الأبنية السكنية من الشعور بعدم الراحة البيومناخية صيفاً، بدلالة مقدار درجة الحرارة والرطوبة النسبية، على افتراض ثبات المتغيرات المحددة للراحة البايومناخية، اما في الشتاء، فتتحقق الراحة للمساكن الاربعة، ولشاغليها بنسبة (100%)، فيما يظهر الاستثناء في الربيع الذي يشعر أقل من (50%) من ساكني المنزلينB,D) ( بعدم الراحة، اما المنزلين( (A,C فان اكثر من (50%) من ساكنيهما يشعرون بعدم الراحة.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.
منشور
2018-07-31
كيفية الاقتباس
[1]
S. A. Jasem و H. A. Abdul Hussein, "تقييم الراحة البايومناخية لشاغلي الفضاءات الداخلية للأبنية في مدينة الديوانية", مجلة جامعة بابل للعلوم الانسانية, م 26, عدد 7, ص 200 - 222, 2018.
القسم
Articles