الثقافة بين السلطة النصية والمتلقي -الخطابة في العصر الفاطمي أنموذجاً-

  • زينب علي عبيد قسم اللغة العربية/كلية التربية للعلوم الإنسانية/جامعة بابل
  • هبة عبد الرزاق نور قسم اللغة العربية/كلية التربية للعلوم الإنسانية/جامعة بابل
الكلمات المفتاحية: السلطة, المتلقي, الخطابة

الملخص

من أساسيات النظام السلطوي التركيز على الفن القريب من الجمهور المُلقى عليهم الخطاب وإمكانية وسرعة فهمه، بوصفه نصاً يحمل المشاريع السلطوية التأسيسية، فكان النوع النثري وسيلة الاتصال المباشرة بين جهتين مختلفتين (آمر ومأمور)؛ لهذا يسعى البحث للكشف عن تلك الانساق المنطلقة من النصّ النثري تحت مسميات اصلاحية نهضوية تغييرية، تُخفي وراءها أطماع السلطة .

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.
منشور
2020-02-05
كيفية الاقتباس
[1]
عبيدز. ع. و نوره. ع. ا., "الثقافة بين السلطة النصية والمتلقي -الخطابة في العصر الفاطمي أنموذجاً-", مجلة جامعة بابل للعلوم الانسانية, م 28, عدد 1, ص 47 - 58, 2020.
القسم
Articles